الشيخ صالح بن شاجع: مجلس الأمن والأمم المتحدة يفشلان في إيقاف نزيف الدم اليمني ويدعو لاخراج اليمن من طائلة البند السابع          المؤتمر اليمني الأوربي للسلام يعلن بدء التحضيرات لعقد حوار موسع في اليمن من اجل السلام         الشيخ صالح بن شاجع يدعو كافة اليمنيين للمشاركة الواسعة في صنع السلام في اليمن     


أخبار محلية

في كلمته أمام مجلس حقوق الانسان بجنيف

الشيخ صالح بن شاجع: مجلس الأمن والأمم المتحدة يفشلان في إيقاف نزيف الدم اليمني ويدعو لاخراج اليمن من طائلة البند السابع

بكيل برس - جنيف - خاص 04/07/2019 20:50:42
الشيخ صالح بن شاجع في كلمته أمام مجلس حقوق الانسان في جنيف الشيخ صالح بن شاجع في كلمته أمام مجلس حقوق الانسان في جنيف

أكد الشيخ صالح محمد بن شاجع - رئيس التحالف الوطني لصنع السلام في اليمن - أن ما يجري في اليمن حرب خلفت عشرات الآلاف من القتلى والجرحى وعملت على تدمير البنى التحتية لليمن، وخلقت واقعاً مأساوياً على مختلف المستويات السياسية والإقتصادية والإنسانية والإجتماعية والجغرافية وباتت اليمن اليوم تعيش أسوأ كارثة انسانية في العالم.

وقال بن شاجع في كلمة ألقاها أمس في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بجنيف في كلمة له بأسم التحالف الأوروبي اليمني من أجل السلام، إن اليمن تدخل العام الخامس من الحرب والدمار دون أن تتمكن الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي من وقف نزيف الدم اليمني، مؤكداً أن إستمرار الحصار المطبق على الموانئ والمطارات اليمنية تسببت بمضاعفة الأزمة الإنسانية الخانقة وسط إنتشار كبير للأمراض والأوبئة، والتي حصدت أرواح الآلاف وتهدد بالمزيد.

وأشار بن شاجع إلى أن ما يجري اليوم في اليمن حرباً عبثية، تديريها عصابات للنهب والقتل، والإثراء الفاحش، دون الإكتراث بالتبعات الكارثية لإستمرار هذا الصراع المدمر على أمن اليمن وإستقرار المنطقة والعالم.

داعياً الأمم المتحدة للعمل بمسؤولية وإستقلالية كاملة وأن تصطف مع كافة مكونات وأطياف الشعب اليمني الذي يتوق للسلام.

وقال: إن اليمن تسير نحو التشظي والتشرذم، وهناك اليوم عدة دول وحكومات في اليمن الواحد، وذلك جراء تعدد الفاعلين الإقليميين والدوليين في اليمن.

وإنتقد بن شاجع الدور السلبي لمجلس الأمن الدولي حول اليمن وقال أن عدد من القرارات التي صدرت عن مجلس الأمن الدولي ضد اليمن كانت السبب الرئيسي لتدمير اليمن والركيزة الأساسية التي اتكأت عليها الأطراف الخارجية لقتل اليمنيين وحصارهم وتجويعهم، والوصول بالأوضاع في البلد الى ما وصلت إليه اليوم.

ودعا بن شاجع مجلس الأمن إلى مراجعة هذه القرارات وإلغائها، وإخراج اليمن من طائلة البند السابع، وإستبعاد كل القرارات السلبية من مرجعيات الحل الشامل في اليمن.